Header Ads

ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة




ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة


ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة
ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة


هي مادة موجودة في الجسم تنتجها الخلايا بشكل طبيعي، وتقوم بتوزيعها على باقي أنسجة الجسم، فالشخص الطبيعي يمتلك نسبة من حمض الهيالورونيك حوالي 15 جرام، وحمض الهيالورونيك في الأساس يتم توزيعه على طبقات الجلد وعلى مادة الكولاجين المكون الرئيسي للأنسجة الضامة في الجسم، والموجودة بين العظام والمفاصل، وحمض الهيالورونيك يكون على شكل مواد لزجة ، موجودة بين المفاصل.

يعمل حمض الهيالورونيك على علاج التجاعيد، وهو مفيد لإزالة التجاعيد بشكل نهائي، فهو يعمل على أن تبدو أصغر سناً، لذا فإن الحفاظ على شباب البشرة أصبح هدف خبراء التجميل، وبدأوا في ابتكار منتجات العناية بالبشرة داخل في تصنيعها حمض الهيالورونيك.

فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة



ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة
ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة




  • يقوم حمض الهيالورونيك بتخزين الرطوبة الموجودة في الجسم بشكل طبيعي واستعادة مرونة البشرة بالأخص المتقدمة بالعمر
  • يساهم في ملء البشرة ولذا فهو يخفف من مظهر التجاعيد ولكن نتائجه فورية.
  • يساعد في تحسين صحة الجسم بشكل عام وتغذية البشرة
  • يفيد حمض الهيالورونيك في حماية البشرة من أشعة UVB (وأنواع الأكسجين التفاعلية التي تولدها) ، والتي يمكن أن تسبب البقع الداكنة واسمرار البشرة.
  • يخترق حمض الهيالورونيك الطبقات العليا من الجلد ويصل للأدمة ولذا يعتبر من أحسن المرطبات العميقة للبشرة.
  • يعمل حمض الهيالورنيك على إصلاح الخلايا التالفة والأنسجة التالفة بفعل تقدم العمر.
  • يساهم في الحفاظ على مادة الكولاجين وتعزيزها في الأنسجة الضامة.
  • يعتبر علاج فعال للوقاية من الفطريات التي تصيب الجلد.


الآثار السلبية لتطبيق حمض الهيالورنيك على البشرة
ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة
ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة



  • حساسية واحمرار الجلد الذي تم تطبيق حمض الهيالورونيك فيها.
  • قد يظهر تورم في الجلد في بعض الأحيان.
  • الشعور بالألم.
  • تهيج الجلد مما يسبب الحكاك والانزعاج.
  • وقد تتسبب حقن الهيالورونيك ( على الرغم من أن مفعولها يدوم أكثر من حقن الكولاجين) في ظهور حب الشباب.
  • زغللة العين وتشوه الرؤية.
  • الشعور بالغثيان في بعض الحالات.
  • قد يتم حدوث آلام في منطقة الظهر رغم عدم الحقن في هذه المنطقة.
  • بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق والإجهاد رغم عدم بذل مجهود.


موارد الحصول علي حمض الهيالورنيك



ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة
ما هو حمض الهيالورونيك واهميته للبشرة



منتجات الصويا:
 التوفو، الـTempeh، حليب الصويا... كلّها تعمل على زيادة نسبة الإيستروجين في الجسم وبالتالي زيادة نسبة إنتاج حمض الهيالورونيك. ننصحكِ أن لا تبالغي في تانلو منتجات الصويا، إذ إنّ زيادة نسبة الإيستروجين في الجسم بكميّات كبيرة تؤدّي إلى مشاكل صحيّة وإلى اكتساب الوزن في منطقة الأرداف.

الخضروات الجذريّة:
 مثل البطاطا، البطاطا الحلوة، الجزر وغيرها... غنى هذه الخضروات بالمغنيسيوم يحفّز الجسم على إنتاج حمض الهيالورونيكِ وبالتالي محاربة التجاعيد. بالإجمال، إحرصي على تناول المأكولات الغنيّة بالمغنيسيوم لدعم جسمكِ بحمض الهيالورنيك.

 الفواكه والأطعمة الغنيّة بفلوفونويد الـNaringenin والفيتامين C: 
البرتقال، الجريب فروت، الطماطم، الغوافة... هي بمثابة جرعة إضافيّة من المغذّيات التي تعزّز جمالكِ بفضل غناها بالفيتامين C والنارينجينين. الفيتامين C يعزّز إنتاج الكولاجين ويعمل على تجميع حمض الهيالورونيك في الجسم. أمّا الـNaringenin فهو يمنع تفكّك واضمحلال هذا الحمض ويحافظ على مخزونه في الجلد.

التوابل والفلفل:
 الفلفل الأحمر، الأخضر والأصفر... هذه التوابل تحتوي على حمض الأسكوربيك (الشبيه بالفيتامين C) الذي يحفّز إنتاج حمض الهيالورونيك في الجسم. كذلك، الأعشاب المنكّهة للطعام مثل البقدونس والكزبرة لها تأثير مشابه للفلفل على الجسم.

زيت كبد سمك القد:
 يحتوي على كميات عالية من حمض الهيالورونيك والفيتامين A واللذين يساعدان على محاربة الشيخوخة المبكرة، الحدّ من ظهور التجاعيد وتسريع عمليّة تجدّد الخلايا الجلديّة.




يتم التشغيل بواسطة Blogger.